الاثنين، 8 أكتوبر، 2007

وداعا رمضان


وداعاً..وداعاً..رمضان وداعاً يا شهر التوبة والغفران، دموع المحبين تتدفق لرحيلك وتحزن قلوبهم من ألم الفراق فها أنت يا رمضان قد عزمت على الرحيل ولم يبق من أيامك ولياليك المباركة المليئة بفيض الإيمان إلا القليل.ماذا عن ليلة القدر.ليلة القدر خير من ثلاث وثمانين سنة فقد عبر الله عن فضل هذه الليلة المباركة بقوله تعالى «إناَّ أنزَلنَهُ في ليَلةٌ القدَر (1)ومآ أادراَكَ ماَ ليَلُة اَلقُدرِ(2) لَيُلة اَلقُدر خَيُرُ منِ آلفُ شهر«3» صدق الله العظيم. وعن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:(في شهر رمضان فيه ليلة خير من الف شهر من حرم خيرها فقد حرم) رواه أحمد والنسائي.والقيام هو إحياؤها بالتهجد والصلاة، والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قد أمر عائشة رضي الله عنها بالدعاء والإكثار منه فهي ليلة مباركة فيها يطلع الله ملائكته على ما قدره للناس من آجال وارزاق، والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان إذا دخلت العشر الأواخر من رمضان أحيا ليلها بتلاوة القرآن والقيام والاستغفار وأيقظ أهله، وشد مئزره، وأجتهد في العبادة وأعتزل النساء من أجل ثواب هذه الليلة المباركة.فكن أخي الصائم من الذين يعرفون خير هذه الليلة المباركة حتى لا تحرم أجرها وثوابها وتفوز بمغفرة الله جلا وعلا. وإذا أدرك المسلم هذه الليلة عليه أن يدعو الله بقوله «اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا».فإذا أنتهى شهر رمضان فقد كمل للمؤمنين صيام رمضان وقيامه.فالصيام وسائر الأعمال من وفاها فهو من خيار عباد الله.غداً توفى النفوس ماكسبت ويحصد الزارعون مازرعواإن أحسنوا أحسنوا لأنفسهم وإن أساؤا فبئس ما صنعُوانسأل من العلي القدير أن يتقبلصلاتنا وصيامنا وقيامنا وأن يعمنا برحمته ومغفرته.آمين اللهم آمين.

الزباين

الزباين و يا رب ابعد عننا الضرايب